5 ملايين دولار ثمن ساعة رولكس نادرة

شاهد أو حمل هذا المقطع والمزيد على يوتيوب بدون دعايات

بيعت ساعة يد رولكس كلاسيكية قديمة في دار فيليبس للمزادات في جنيف بمبلغ 5.06 ملايين دولار، لتصبح بذلك أغلى ساعة رولكس على الاطلاق. وأدى بيع هذه الساعة، التي يعود تاريخها الى عام 1952 ويطلق عليها اسم «باو داي»، الى تسجيل دار فيليبس مبيعات قياسية في 13 و14 مايو، بلغت قيمتها الاجمالية 36.6 مليون دولار، وهي أعلى قيمة على الاطلاق في تاريخ مزادات الساعات.

يذكر أن باو داي سميت بهذا الاسم نسبة الى مالكها السابق وهو آخر امبراطور في فيتنام. وكان اشترى هذه الساعة في جنيف خلال مفاوضات السلام في عام 1954.

ساعة اليد المصنوعة من الذهب الأصفر عيار 18 قيراطا هي واحدة من ثلاثة موديلات فقط تتميز بمينا أسود مرصع بالألماس. ومن ضمن هذه الموديلات، تعتبر باو داي الساعة الوحيدة المعروفة بوجود حجر الألماس عند الأرقام الزوجية بدل الفردية. قد أجبر حجر الماس الموجود عند الساعة 12 شركة رولكس على نقل التاج الذي يمثل علامتها التجارية ووضعه تحت قطعة الماس، مما جعل منها ساعة فريدة والوحيدة من نوعها في العالم.

وتشبه دار فيليبس الطلب على الساعات الراقية بالطلب على اللوحات الفنية والسيارات الرياضية القديمة.

وقال أوريل باكس، كبير مستشاري فيليبس «يمكن مقارنة الطلب على مثل هذه الساعة النادرة بالطلب على سيارة فيراري بسقف متحرك نادرة من الخمسينات أو لوحة رائعة أو جوهرة عظيمة».

ويضيف «انها عمل فني وجزء من ثقافة القرن العشرين، وهذا ما نسعى، نحن البشر، الى أن نتمسك به. وسيكون من المنطقي تماما وضعها في متحف يجمع أفضل ما أنتج في القرن العشرين. انها حقا معلم من معالم التصميم الصناعي في القرن العشرين».

آخر مرة تم بيع الساعة كان في عام 2002 وبسعر قياسي في ذلك الوقت بلغ 235 ألف دولار. الرقم القياسي السابق الذي سجلته ساعة لرولكس تم بيعها في مزاد لدار فيليبس في عام 2016 بمبلغ 2.5 مليون دولار.