عودة محمد هنيدي بعد غياب 5 سنوات

عودة محمد هنيدي بعد غياب 5 سنوات

يشهد موسم عيد الفطر في مصر خمسة أفلام تتنافس على الإيرادات، وهي «جواب اعتقال» بطولة محمد رمضان، وهو الفيلم المؤجل منذ موسم عيد الأضحى الماضي بسبب مشكلاته مع الرقابة، ويشارك في بطولته إياد نصار، صبري فواز، دينا الشربيني، وتدور أحداثه حول الإرهاب والشرطة، بينما بدّل صنّاعه نهايته استجابةً للرقابة على المصنفات الفنية التي أوقفت تصويره وعطلت التصاريح لحين مشاهدة العمل.

ومن الأفلام المنافسة في عيد الفطر «تصبح على خير» إخراج محمد سامي، وتم تصوير جزء منه في لبنان، وهو من بطولة تامر حسني ونور ودرة، وينتمي لنوعية الأفلام الكوميدية الاجتماعية، و«هروب اضطراري» بطولة احمد السقا، غادة عادل وأمير كرارة، فيما يشهد العمل ظهور مجموعة من الفنانين كضيوف شرف، منهم أحمد حلمي ومحمود حميدة. وهم الضيوف الذين حرصوا على الظهور في الفيلم بحكم صداقتهم مع «السقا».

ويعود الفنان محمد هنيدي إلى السينما بعد غياب استمر عامين تقريباً من خلال فيلمه «عنتر بن بن بن شداد» الذي تعاون فيه مع السيناريست أيمن بهجت قمر، وتدور أحداثه في إطار رومانسي اجتماعي ويشاركه في البطولة الفنانة التونسية درّة، علماً بأن هنيدي يراهن على الفيلم للعودة والمنافسة بقوة على شباك التذاكر، بعد غيابه لسنوات عن الحضور بقوة في موسم الصيف.

كما يعرض فيلم «الأصليين» إخراج مروان حامد، ويشارك في بطولته مجموعة من الفنانين منهم خالد الصاوي، ماجد الكدواني، منة شلبي وكنده علوش، وتم تصوير الجزء الأكبر من أحداثه في الأقصر علماً بأنه مؤجل من موسم الربيع.