شاروخان والشاب خالد يكشفان فبركة برنامج «رامز تحت الأرض»

القاهرة:

كثيرا ما تم التشكيك في برنامج المقالب المصري «رامز تحت الأرض» الذي يقدمه رامز جلال على قناة «أم بي سي»، نظرا لعدم معقولية المقالب، التي تتم في البرنامج، إلا أن رامز وصناع البرنامج كانوا يؤكدون دائما حقيقة هذه المقالب، إلا أن نجمين ممن شاركوا في البرنامج مؤخرا قاما بكشف الفبركة في البرنامج وهما الهندي شاروخان والمطرب الجزائري الشاب خالد.
حيث نشرت صحف هندية عدة تصريحات لـ ِبوجا دادلاني» مدير أعمال نجم بوليوود شاروخان حول مشاركته في البرنامج»، أكد من خلالها على أن التصوير كان مفبركا بالكامل، وكل ما عرض كان مجرد تمثيل.
وأضاف أن كل ما أذيع في الحلقة كان محضر له مسبقًا ولم يكن أكثر من تمثيل، قائلاً: «نعم كل شيء كان كأنه على المسرح وكان شاروخان على علم به وكان يمثل وكأنه غاضب بشدة».
وكانت صحيفة «العلم» الهندية قد نشرت تقريرًا ذكرت خلاله أن شاروخان تقاضى 400 ألف دولار نظير مشاركته في البرنامج، والذي اعتبره مزحة منظمة.
أما صحيفة «زين نيوز» فكتبت: «البرنامج لم يكن مزحة فحتى رد فعل شاروخان في البرنامج كان مكتوبا ومتفقا عليه، مضيفة: «نعم ما تقرأونه صحيح فكل ما تم كان معدا مسبقًا» لتضيف في نهاية تقريرها: «من الآن أن نقول إن شاروخان لم يغضب أبدا وإنما كانت مجرد خطة لتسلية المشاهدين».


وفي فيديو بثته قناة «الشروق» الجزائرية ضمن نشرتها الإخبارية قام الشاب خالد بعفوية بفضح فبركة برنامج «رامز تحت الأرض»، حيث سأله المراسل عن مشاركته في البرنامج فرد قائلا «يا خويا عزموني سابقا من سنتين علشان اشارك معاهم مكانش عندي وقت وهذه السنة عزموني اشارك معاهم فقبلت وقلت باش نديرها»، وهو ما يعني علمه المسبق بالمقلب.
وكتبت جريدة «انفاس الالكترونية» أن التصريح السابق ضرب في العمق مصداقية برنامج رامز جلال، مضيفة «أوضح الشاب خالد بشكل عفوي ودون الانتباه لذلك، أنه قرَّر المشاركة في مقالب رامز جلال هذه السنة من خلال عبارة (عزمت باش نديرها.. أيْ قررت --- أكثر