سجن ضابط شرطة مصري 10 سنوات فى قضية قتل ناشطة

( د ب أ) – قضت محكمة مصرية، اليوم الاثنين، السجن المشدد 10 سنوات لضابط متهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ، خلال مشاركتها فى مسيرة بوسط القاهرة.

وقررت الدائرة 25 بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمحكمة التجمع الخامس، اليوم إعادة الدعوي المدنية للمحكمة المختصة.

وكانت محكمة النقض، قضت بقبول الطعن المقدم من ضابط الأمن المركزي، ملازم أول ياسين صلاح على الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة، بمعاقبته بالسجن المشدد 15 سنة، لاتهامه بقتل الناشطة، شيماء الصباغ، عضو التحالف الشعبي، وإعادة محاكمته أمام دائرة جنائية جديدة.

وتعود أحداث الواقعة إلى 24 يناير 2015، عندما كانت المسيرة فى طريقها إلى ميدان التحرير، لوضع باقات من الزهور تخليدا لذكري ضحايا ثورة 25 يناير، التى اندلعت ضد نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.