حوار مع رئيس مجلس العشائر السورية

عمان – القبس|


شكّك رئيس مجلس العشائر السورية إبراهيم الحريري بنوايا النظام السوري حول الالتزام بالهدنة التي أعلن عنها في درعا، أمس الأول، متهما نظام بشار الأسد وحلفاءه بالمخادعين.

وفي حديث إلى القبس، أمس، شدد الحريري على «أن النظام، المدعوم من القوات الروسية، سيعمل على استغلال هذه الهدنة لإعادة بناء قواته»، معبّرا عن استيائه منها.

وأكد على أن الأيام الماضية من المعركة في الجنوب السوري شهدت جرائم بشعة بحق المدنيين العزل. ولفت الحريري إلى أن وقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام وحلفائه في المناطق الجنوبية خلال الأيام الماضية، ضمن معارك شرسة بين الثوار السوريين والجيش الحر والفصائل المقاتلة من جهة، وبين قوات النظام المدعومة من روسيا وحزب الله والميليشات الشيعية من جهة أخرى.