المطرب البريطاني ميكا: غزو الكويت دمّر عائلتي

شاهد أو حمل هذا المقطع والمزيد على يوتيوب بدون دعايات

سليمة لبال –


كشف المطرب البريطاني ميكا، الذي يتحدر من أصول أميركية ولبنانية، عن معاناته خلال فترة الطفولة، بسبب اضطرار والده (الأميركي) إلى البقاء في مقر السفارة الأميركية في الكويت خلال فترة الغزو العراقي.

وقال المطرب، الذي ولد في بيروت لأم لبنانية قبل 35 عاماً، واسمه الحقيقي مايكل هولبروك بينيمان، لصحيفة لوموند الفرنسية على هامش مشاركته في لجنة تحكيم النسخة الفرنسية من برنامج ذي فويس «لقد قلب غزو الكويت حياتنا رأسا على عقب».

وتابع «فرّت عائلتي من لبنان إلى باريس خلال الحرب الأهلية.. كان والدي مصرفياً ويشغل منصباً مهماً في أحد البنوك، وقبل الغزو بفترة قصيرة غادر الى الكويت في مهمة عمل ليجد نفسه محتجزاً بسبب الغزو في مقر السفارة الأميركية لمدة ثمانية أشهر».

وذكر ميكا، الذي باع أكثر من 10 ملايين أسطوانة في العالم منذ نجاح أول ألبوم له تحت عنوان Life in Cartoon Motion، أن والده عاد بعد تحرير الكويت الى باريس، لكنه كان مختلفاً تماماً «لقد عاد ملتحياً وهزيلاً وعيناه جاحظتان… ومنذ عودته أصبحنا ندعوه مايك وليس أبي».