الرميضي: السوق المحلية تحتاج أكثر من شركة كـ «الجودة»

شاهد أو حمل هذا المقطع والمزيد على يوتيوب بدون دعايات

مي مأمون –

قال عضو المجلس التأسيسي رئيس لجنة المزارعين في شركة الجودة الكويتية مشاري الرميضي: إن السوق المحلية بحاجة إلى أكثر من شركة؛ مثل شركة الجودة، لأنها سوق واعدة.

وبيّن الرميضي في كلمته باللقاء المفتوح مع مؤسسي «الجودة» في الجمعية الاقتصادية الكويتية مساء أول من أمس، أن إنشاء الشركة جاء بهدف إنصاف المزارعين والمستهلكين وتوفير المنتجات الزراعية بأسعار معقولة، تخدم المستهلك، وتضمن للمزارعين الربح، من خلال خبرات شبابية كويتية.

وأوضح أن سبب مشاركته في الشركة أهدافها التي تعنى بحل مشكلة كبيرة في السوق المحلية، خاصة في قطاع الخضروات والفواكه، سواء للأفراد أو المطاعم ومحال العصائر، مشيراً إلى أن الشركة لاقت ترحيباً من قبل أوساط حكومية وتجارية عدة.

بدوره، قال رئيس المجلس التأسيسي رئيس المكتب التنفيذي صاحب شركة كيان الوطنية للأدوات الكهربائية عبد الله أبورقبة: إن «الجودة» مموّلة بالكامل من القطاع الخاص، وحصلت على وعود من جهات حكومية عدة بالدعم وتقديم التسهيلات للعمل، إلا أن الشركة عند إعدادها دراسة الجدوى لم تضع ضمن الدراسة أي دعم حكومي.

وأضاف: إن الشركة مساهمة مقفلة خاصة تحت التأسيس وليست مساهمة عامة، تهدف إلي تجارة واستيراد الخضار والفواكه، ولن يُقبل طلب الانضمام إليها، ما لم يوافق المؤسِّسون على ذلك.

ومن جهته، قال عضو المجلس التأسيسي رئيس لجنة التعيينات والمكافآت مؤسس شركة فورمولاس للمرطبات طلال الإبراهيم: إن من أسباب إيمانه بنجاح «الجودة» أن عدداً كبيراً من مؤسسي الشركة هم مزارعون وأصحاب شركات غذائية وموردون، ومن خلالهم ستتمكّن الشركة من خلق شبكة من المستهلكين، فهم عملاء في الوقت ذاته للشركة، كما أن الشركة لن تعتمد على السوق المحلية فقط، ولكن ستذهب إلى الأسواق الخارجية، من أجل توفير أفضل المنتجات في الكويت، من حيث الجودة والسعر.

كما أن الشركة مملوكة بشكل كامل من المواطنين، ويؤسسها أكثر من 130 صاحبَ عملٍ ناجحاً.

وقال علي أشكناني، المؤسس عضو لجنة التسويق واستهداف المستثمرين في شركة الجودة صاحب تطبيق «درابيل» إنه من خلال خبراته في العمل تأكد من أهمية وجود مثل هذه الشركة وحجم الأرباح الممكن تحقيقها.

ولفت إلى أنه بناء على دراسة الجدوى المتحفّظة جدّا، فإن متوسّط العائد للسنوات الثلاث الأولى وفق سيناريو شراء أرض للشركة هو %13.17 وصافي القيمة المضافة 670.872 ألف دينار.