استفتاء إقليم كردستان العراق... كرة اللهب المتدحرجة

شاهد أو حمل هذا المقطع والمزيد على يوتيوب بدون دعايات
تستمر كرة الجدل الملتهبة في التدحرج بفعل ما تثيره مسألة إقامة الاستفتاء على مصير إقليم كردستان العراق.
آخر المستجدات جاءات بتجديد العبادي رفضه الاستفتاء باعتباره غير دستوري، وبرفض البرلمان العراقي في بغداد الاستفتاء باعتباره تهديدا لسلامة العراق التي يكفلها الدستور فضلا عن تهديده السلم الأهلي والأمن الإقليمي. النواب الأكراد قاطعوا الجلسة، هددوا باتخاذ موقف، بينما رد مسؤولون في الإقليم بأن رفض البرلمان إقامة الاستفتاء ليس ملزما. على صعيد آخر وبينما قالت كتلة المالكي في البرلمان إن بقاء الرئيس فؤاد معصوم رئيسا لن يطول إن تم الاستفتاء وأصبح الإقليم مستقلا، لأن معصوم سيصبحا حينها مواطنا أجنبيا، يزور الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني مدينة السليمانية في إقليم كردستان حيث يتباحث مع مسؤولي حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، برئاسة جلال طالباني، ثم يلتقي لاحقا في أربيل بمسعود بارزاني لبحث الاستفتاء وممارسة الضغوط لتأجيله.